الـــمـــهـــاجــــر للتجارة

شـركــة الـمـهــاجـر للتجارة والتنمية الزراعية

اهلا ومرحبا بالدكتور / هانى الدرديرى .........الشيخ/فرج

الى كل مصرى .......

لا  .....  للعنف  .....

لا  ....  للتخريب  .....
نعم  .....  للا صلاح  ......

    معلومات 0000 الشيخ فرج

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 1539
    تاريخ التسجيل : 05/05/2008

    معلومات 0000 الشيخ فرج

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 08, 2010 10:03 am

    أنواع الأسماك Kinds of Fish
    قام العلماء بتسمية ووصف ما يقرب من 25,000 نوع من الأسماك ، ويكتشف العلماء كل عام أنواعا جديدة ، وبذلك يزيد عددها الكلي بشكل مستمر . بهذا العدد من الأنواع تشكل الأسماك أكثر من نصف الأنواع المعروفة من الحيوانات الفقارية كلها .
    ويُطلق على العلماء اللذين يقومون بدراسة الأسماك اسم علماء الأسماك ichthyologists . ويقسم العلماء الأسماك إلى مجموعتين رئيسيتين :
    1- أسماك فكية jawed
    2- أسماك لافكية jawless
    تمتلك أغلب الأسماك فكوك، jaws والأنواع الوحيدة اللافكية هي أنقليس البحر lampreys وسمك الشيطان hagfish . وتقسم الأسماك الفكية إلى مجموعتين وفقاً لتركيب هياكلها skeletons:
    1- مجموعة يتكون هيكلها من مادة صلبة مرنة تسمّى الغضروف cartilage , ومن الأنواع التابعة لهذه المجموعة سمك القرش Sharks والسمك الشعاعي rays وسمك الفيل chimaeras .
    2 – المجموعة الثانية يتكون هيكلها من العظم ويطلق علي الأسماك التابعة لهذه المجموعة اسم الأسماك العظمية bony fish وتمثل هذه المجموعة أكبر مجموعات الأسماك في العالم .
    السمك العظمي Bony Fish
    يمكن تقسيم السمك العظمي إلي مجموعتين وفقاُ لتركيبِ هياكلهم العظمية , المجموعة الأولي تتكون من الأسماك العظمية الحديثة modern bony fish التي يتكون هيكلها من قدر كبير من العظم .
    أما المجموعة الثانية فتتكون من الأسماك العظمية البدائية primitive bony fish التي يتكون جزء من هيكلها من العظم وجزء آخر من الغضاريف cartilage .


    تضم الأسماك العظمية الحديثة Modern Bony Fish ما يقرب من 20,860 نوع , تمثل حوالي 95% من عدد كل أنواع الأسماك المعروفة ، ولبعضها هيكل عظمي bony skeletons . ويطلق عليها السمك العظمي teleosts ( سمك عظمي له زعانف شعاعية , ولا يندرج تحت السمك العظمي أنواع مثل سمكة الفش sturgeons ((سمكة) الفش =خيبارى =زجر = سمكة تؤكل كبيرة لها خطم طويل وصفوف من الصفائح على جلدها , وسمك أبو منقار = خرمان gars , وسمك القرش sharks والسمك الشعاعي rays وغيرها ) وهي كلمة مشتقة من كلمتين يونانيتينِ معناهما كامل وعظم .
    تنتمي كل أسماك الرياضة وأسماك الغذاء وأسماك الزينة إلى السمك العظمي teleosts . وهي تشمل كل مجموعات الأسماك المعروفة مثل ذئب البحر bass والسلور catfish والبكلاة cod والرنجة herring وسمك البلمة minnows ( نوع صغير من أسماك الشبوط ) وسمك الفرخ perch وسمك التراوت trout والتونا tuna . وتحتوي كل مجموعة من هذه المجموعات على عدد من الأنواع ، مثل سمك الجندوري Johnny darters الذي يسمي علمياً باسم Etheostoma nigrum , والجاحظ walleyes الذي يسمي علمياً باسم Stizostedion vitreum والفرخ الأصفر yellow perch الذي يسمي علمياً باسم Perca flavescens .
    وهناك الآلاف من أنواع السمك العظمي teleosts غير معروفة تمامًا ، حيث يعيش الكثير منها في أنهار الأدغال أو الشعاب المرجانية coral reefs وبعضها يعيش في أعماق البحار ونادرًا ما يراه البشر ، وتشمل أسماك المياه العميقة أكثر من 150 نوعًا من الأسماك التي تسكن المياه العميقة .
    وهي أسماك صغيرة عنيفة المظهر ولها أسنان تشبه الناب عند البشر وأعضاء تصدر أضواء خاطفة flashing light organs تعيش هذه الأسماك في أعماق المحيط ونادرًا ما تصعد إلي السطح أو قد لا تصعد علي الإطلاق . إن الكثير من الأسماك العظمية teleosts تمتلك أسماء غير عادية وغريبة , كما أن ألوانها تحمل غرابة بقدر غرابة أسمائها .
    فمثلاً سمكة أنف الفيل elephant-nose التي تسمي أيضاً باسم mormyrid وتسمي علمياً باسم Gnathonemus numenius لها خطم snout طويل يشبه إلى حد كبير خرطوم الفيل , وهذه السمكو تستخدم هذا الخطم في صيد غذائها الموجود من قيعان الأنهار ، وثمة سمكة غريبة أخرى هي السِّلَّور المقلوب upside-down catfish الذي يسبح علي ظهره .
    يعتقد العلماء أنه منذ ملايين السنين كانت أنواع الأسماك العظمية teleosts قليلة وكانت أسماك القرش تفوقها عدداً وأيضاً أسلاف الأسماك العظمية التي تعيش الآن .
    كانت الأسماك العظمية المبكرة متشابهة في شكلها كثيرًا، وكانت تعيش في أجزاء قليلة من العالم , ولكن بعد ذلك أكثر الأسماك عدداً وتنوعًا وانتشارًا من باقي أنوع الأسماك الأخرى .
    وترجع قدرة هذه الأسماك علي الانتشار إلي قدرتها الفائقة على التكيف مع التغيرات البيئية . ومن خلال هذا التكيف تغيرت أجسام وأعضاء تلك الأسماك بطرق مختلفة ويطلق على مثل هذه التغيرات اسم التكيف adaptations .
    واليوم تختلف الأنواع المتنوعة من الأسماك العظمية teleosts عن بعضها البعض في كثير من النواحي حتىّ تبدو وكأن لديها القليل من الصفات المشتركة .
    فمثلاً، للكثير من الأسماك العظمية teleosts زعانف مرنة عالية الكفاءة تساعدها على السباحة بشكل ممتاز ، حيث يمكن لسمكة الشراع Sailfish التي تسمي علمياً باسم Istiophorus platypterus والتونة tuna التي تسمي علمياً باسم Thunnus thynnus يمكنها السباحة لمسافات طويلة وبسرعة عالية.
    أغلب الأسماك العظمية التي تعيش بين الشعاب المرجانية coral reefs خبيرة في الاندفاع جيئة وذهابا من المرجان وإليه ، ولكن هناك عددًا من الأسماك العظمية teleosts الأخرى التي لا تكاد تستطيع السباحة علي الإطلاق .
    تقضي بعض أسماك الضفدع anglerfish (سمكة الضفادع= سمكة ذات رأس عريضة وفم واسع تصطاد السمك الصغار بالاستغواء ) المكتملة النمو أغلب حياتها مستلقية في قاع المحيط.
    وهناك أسماك عظمية تشبه الأنقليس eel خالية من الزعانف وضعيفة السباحة , ولذلك فهي تختبئ في طين القاع وتبقى معطم الوقت ، إن العديد من الأسماك العظمية teleosts التي تمتلك زعانف قد تكيفت علي استخدام زعانفها لأغراض أخرى غير السباحة.
    فمثلاً تمتلك الأسماك الطيارة flying fish زعانف شبيهة بالأجنحة تساعدها على الانزلاق فوق سطح الماء . ولسمكة ربّان الطينَ mudskipper من جنس Periophthalmus زعانف عضلية تستخدمها للوثب على الأرض .
    وتضم الأسماك العظمية الحديثة الأخرى سمكة الفش sturgeons =خيبارى =زجر = سمكة تؤكل كبيرة لها خطم طويل وصفوف من الصفائح على جلدها , وسمك الجدف paddlefish (= سمك عظمى بدائي (في نهر المسيسبي) له نتوءات كالمجاديف حول خطمه ) ، وسمك أبو منقار gars وسمط الطين bowfins ( = سمك مياه عذبة في الولايات المتحدة
    ) المسمي علمياً باسم Amia calva .
    يصنف سمكة الفش sturgeons علي أنها من أضخم أسماك المياه العذبة على الإطلاق ، حيث يبلغ وزن أضخم سمكة فش تم الإمساك بها أكثر من 2800 باوند ( 1300 كيلوجرام ) . وبدلاً من القشور scales يغطي أجسام أسماك الفش غطاء يشبه الدرع armor يتكون من خمسة صفوف من الصفائح العظمية السميكة.
    تعيش أنواع من سمك الفش في المياه الملحة ، لكنها تعود إلى المياه العذبة لوضع البيض . أما سمكة الجدْف Paddlefish فهي سمكة ذات مظهر غريب تعيش فقط في الصين ووادي الميسيسيبي بالولايات المتّحدة الأمريكية ، ولها خطم snouts ضخم يشبه إلي حد بعيد مجاديف الزورق canoe paddles .
    يمتلك سمك الطين Bowfins وسمك أبو منقار gars الذي يعيش في شرق الولايات المتحدة فكوك قوية وأسنان حادة تضعه في مصاف الأسماك الشرشة الضارية .
    تضم الأسماك العظمية البدائية Primitive Bony Fish 15 نوعاً من أسماك الـ bichirs ( اسم عام لعدد من أنواع الأسماك التي تعيش في نهر النيل والكونغو , وتتبع عائلة Polypteridae وتحت صف Actinopterygii ( الأسماك شعاعية الزعانف ) وأسماك الـ coelacanths ( سمك بدائي ينتمي لعائلة Latimeriidae وصف Osteichthyes وتحت صف Crossopterygii ويعيش في غرب المحيط الهندي ويسمي علمياً باسم Latimeria chalumnae , ويسمي النوع منه الذي يسكن شرق المحيط الهندي باسم Latimeria menadoensis ) , والسمك الرئوي lungfish ( سمك بدائي يتبع صف Osteichthyes وتحت صف Dipnoi , ويسمي النوع القاطن لاستراليا باسم Neoceratodus forsteri , أما النوع الذي يقطن أمريكا الجنوبية فيسمي علمياً باسم Lepidosiren paradoxa , ويتبع السمك الرئوي الأفريقي Protopterus ) .
    يمثل السمك البدائي أقل من 1 % من أنوع الأسماك المعروفة , ويعود هذا السمك البدائي ذي المظهر الغريب إلي أسماك عاشت لعدة ملايين من السنين .
    يعيش كل السمك العظمي البدائي في الماء العذب فيما عدا النوع coelacanths الذي يعيش في الساحل الجنوبي الشرقي لأفريقيا . وهذا النوع من السمك البدائي غير وثيق الصلة بأي من الأسماك الحية الأخرى وهناك نوع واحد معروف من سمك الـ coelacanth .
    يعيش سمك الـ Bichirs أفريقيا الاستوائية , وهي أسماك بطيئة الحركة , لها جسم طويل ورفيع ومغطى بقشور scales سميكة. تعيش الأسماك الرئوية Lungfish في إفريقيا وأستراليا وأمريكا الجنوبية وهي تتنفّس بأعضاء تشبه الرئات ، إضافة إلي الخياشيم ، ويمكن للأنواع التي تعيش في إفريقيا وأمريكا الجنوبية أن تنتقل دون غذاء أو ماء لفترة أطول من أي من الفقاريات الأخرى. ويمكنها أن تعيش مطمورة في الطين الجاف لعدة شهور بدون طعام أو شراب طوال هذه المدة .
    أسماك القرش والسمك الشعاعي وسمك الفيل
    Sharks, Rays, and Chimaeras
    يبلغ مجموع أنواع سمك القرش وسمك الفيل chimaeras نحو 790 نوع أي مايقارب 3 % من عدد الأسماك المعروفة . كل هذه الأنواع لها فكوك وهيكل عظمي أو غضروفي cartilage بدلاً عن العظام .
    وتعيش كلها تقريباً في الماء المالح , تعد أسماك القرش والسمك الشعاعي الأعضاء الأكثر أهمية في هذه المجموعة حيث يبلغ عدد أنواعه تقريباً حوالي 760 نوع .
    تأخذ أجسام القرش في الغالب شكل الطوربيد torpedo-shaped , أما السمك الشعاعي فيأخذ جسده شكل الفطائر pancakes , وله زعنفة كبيرة تشبه الجناح تمتد خارج كلا جانبي الجسم , وللسمك الشعاعي جسم ورأس مسطحين .
    أم سمك قرش الملائكة angel shark فله جسم مسطح , في حين أن سمك المنشار sawfish ( كوسج ) وأنواع قليلة من السمك الشعاعي فتأخذ شكل الطوربيد .
    ونتيجة لذلك فالطريق المثل للتفرقة بين سمك القرش والسمك الشعاعي يكون عن طريق شقوق الخياشيم gill slits , ففي سمك القرش والسمك الشعاعي تكون شقوق الخياشيم مفتوحة كما هو الشق الموجود في صندوق البريد علي الجانب الخارجي لجسم السمكة يقود في النهاية إلي الخياشيم .
    وتقع شقوق الخياشيم في سمك القرش علي جوانب الرأس خلف العيون , وهي في السمك الشعاعي تقع أسفل الزعانف الجانبية . يضم سمك الفيل Chimaeras وسمك الفأر ratfish حوالي 30 نوعاً , وهي أسمك متوسطة الحجم , ذات عيون كبيرة وذيل طويل مدبب أسطواني , وتعيش هذه الأسماك بالقرب من قاع المحيط , ومنها أنواع عديدة لها خطم snout طويل مدبب .
    أنكليسات البحر وسمك الهاج Lampreys and Hagfish
    تعد أنكليسات البحر Lampreys وسمك الهاج hagfish الأكثر بدائية من بين الأسماك المعروفة , وهناك ما يقرب من 40 نوع أسماك الـ lampreys و 30 نوع من أسماك الهاج hagfish . وهي تمثل 1 % من كل أنواع الأسماك المعروفة . تعيش أنكليسات البحر في كلاً من الماء العذب والمالح في حين يعيش سمك الهاج في المحيطات فقط . لسمك الهاج وأنكيلسات البحر جسم عديم القشور , مخاطي يشبه نوعاً ما أجسام الأنقليس eels , لكنها مع ذلك لا تنتمي بصلة قرابة للأنقليس eels , فيما تعتبر من الأسماك العظمية teleosts .
    وكما هو الحال في سمك القرش وسمك الفيل والسمك الشعاعي فإن لأنكليسات البحر وسمك الهاج هيكل مكون من الغضاريف cartilage . لكنه لا يشبه باقي أنواع الأسماك , فأنكليسات البحر وسمكا الهاج يفتقران إلي الفكوك .
    يتكون فم سمك الجلكي lamprey ( أنكليس البحر ) بشكل أساسي من عضو ماص مستدير ولسان مسنن . َتستعملُ بَعْض أنواعِ أنكليساتِ بحر lampreys عضوهم الماصِّ لرَبْط أنفسهم بالسمكِ الآخر , ويستعملون لسانهم المسنن في تقطيع الضحايا والتغذية علي دمائها . ولسمك الهاج Hagfish فم يشبه الحز slitlike mouth مع أسنان حادة ولكن بدون عضو ماص , وهذه الأسماك تأكل الأعضاء الداخلية للأسماك الميتة .
    أين يعيش السمك Where Fish Live
    يعيش السمك بشكل عام في أي مكان به ماء , وتزدهر الأسماك في المياه الدافئة في جنوب المحيط الهادئ وفي المياه المتجمدة لمحيطات القارة القطبية . ويعيش البعض منها في المناطق المرتفعة حيث الجداول المائية في أعلي الجبال . والبعض الآخر يعيش في المناطق العميقة من المحيطات , وقد أقلم العديد من الأنواع السمكية أنفسهم علي العيش في أماكن غير عادية مثل الكهوف وبرك المياه في الصحراء والمستنقعات , وهناك أنواع قليلة من الأسماك تشمل السمك الرئوي lungfish في أمريكا الجنوبية وأفريقيا يمكنها العيش في لشهور عدة في الطين الرطب .
    هكذا تعيش الأسماك في العديد من البيئات , ولكن كل هذه البيئات يمكن تصنيفها إلي مجموعتين كبيرتين وفقاً لمدي ملوحة الماء :
    1- بيئة ذات ماء مالح
    2- بيئة ذات ماء عذب
    ويمكن لبعض الأسماك العيش فقط في المياه المالحة بالمحيطات , ويمكن لأنواع أخري العيش في الماء العذب فقط , بينما تعيش أنواع عديدة في كلاً من الماء المالح والعذب علي حد السواء .

    م

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 4:52 am